مشتلة السلطان

2022-07-10_22-04-05

المعنى أن التربة جيدة الصرف هي التي تُبقي ما يحتاجه النبات من الرطوبة فيها والزائد يخرج منها بعيداً عن الجذور. الرمل صرفه زائد والطمي (الغريف) صرفه صفر ماسك للماء والمطلوب حالة وسط بينهما ولذلك نضيف للرمل بيتموس لكي يمسك قليل من الماء. ونضيف للطمي رمل كي يخلخل تماسكه.

أسباب انعدام رائحة الفل متعددة. الفل مع شدة الحر تذبل أزهاره بسرعة لكنها عند اعتدال الجو تأخذ فترة أطول. وعموماً لا تبقى على حالها غالباً أكثر من يومين أو ثلاثة بالكثير بعد تفتحها. والفل تقطف أزهاره ويستفاد منها قبل الذبول ولا تترك بعد الذبول. وإزالة الأزهار الذابلة تحفز التزهير الجديد لأغلب النباتات والماء المالح يؤثر عليها سلباً بالتأكيد وجيد أصلاً أنها أظهرت أزهار مع شدة الملوحة. كما أن شدة الحر وهواء السموم يفقد الأزهار روائحها ونضارتها. وكمقاومة لكل هذه المشاكل نقوم بالآتي: قطف الأزهار بعد تفتحها مباشرة. وقبل ذبولها وهذا من شأنه زيادة كثافة التزهير. ري الشجرة مرتين في اليوم وتسميدها كل شهر بسماد طبيعي أو سماد مركب NPK نسبة الفسفور فيه أعلى من النيتروجين والبوتاسيوم وهذا يزيد إنتاج الأزهار ويحسن نمو الشجيرة الخضري. تقلم الشجيرة في فصل الربيع لتأخذ الشكل المتجانس وهذا يشجع النمو الكثيف ويستحسن الاستفادة من العقل المقلمة لإكثار النبات عند الرغبة.

يوجد الكثير من الاشجار التي لاتسبب الضرر او تسبب تكسر الارضيات وتعتبر آمنه منها:

تيكوما ، جهنمية ، ياسمين هندي ، خبازي ساحلي ، كف مريم ، تيكوماريا ، دفلة

يزرع بطريقتين إما بالبذور وهذه تحتاج وقت كي تنمو وتحتاج بعد النمو لعمليات ترقيع للأجزاء التي لم تنبت. والطريقة الأكثر استخداماً والشائعة والأسرع نتائج والأضمن هي شراؤه بالمتر ويكونجاهز على شكل فرشة ملفوفة تقوم باستخدامها مباشرة. التربة المفضلة للثيل هي الرمل المخلوط بسماد طبيعي معقم وتتم مساواته قبل زراعة الثيل وعند وبعد الزراعة مباشرة يروى ري غزير جداً.

القاعدة العامة في ري النباتات الداخلية، هي بالري المعتدل بحيث ننتظر حتى يجف السطح العلوي للتربة بمقدارة 2 سم تقريبا ثم نرويها، قد يختلف هذا من نبتة لأخرى ولكن غالباً هذه الطريقة تناسب معظم النباتات الداخلية

لا تحتاج النباتات الداخلية للتعرض للشمس مباشرة خصوصاً في فصل الصيف، الانارة الداخلية كافية لتزويد النباتات الداخلية بالضوء الذي تحتاجه النباتات الداخلية. يمكن تعريض بعض انواع النباتات الداخلية لإضاءة الشمس المباشرة ولكن فقط في فصل الشتاء.

هذا مفهوم قديم أثبت العلم خطأه. فالتنفس عملية بطيئة في النبات ومستمرة طوال حياته وما ينتجه من ثاني أكسيد الكربون أو ما يستهلكه من أكسجين أقل بكثير من الحد الذي يضر البشر. البناء الضوئي عملية سريعة جداً تحدث بوجود الضوء نهاراً أو ليلاً وهي تستهلك ثاني أكسيد الكربون وتنتج الأكسجين بكميات كبيرة جداً فخلال ٢٤ ساعة النبات يستهلك ما أنتتجه من الغاز الضار وينتج الأكسجين النافع. وبتفصيل أكثر خلال الليل النبات يستخدم الأكسجين الذي أنتجه خلال النهار ويكون مخزن وذائب في أنسجة النبات وينتج ثاني أكسيد الكربون بكميات قليلة جدًا نظراً لبطء عملية التنفس أصلاً. والنتيجة النهائية زيادة نسبة الأكسجين في الغرف وتنقيتها من ثاني أكسيد الكربون. وكلما كثر المجموع الخضري (الجزء الظاهر فوق التربة من النبات) زاد إنتاجه للأكسجين

معظم النباتات الداخلية لاتحتاج للكثير من العناية ومن اكثر النباتات التي تعيش دون اهتمام كبير: البوتس ، البامبو ، الصبار ، جلد النمر ، الزاميا ، العصاريات

قد يكون ترسب للأملاح والحل بتقليب التربة كل أسبوعين فھي مفيدة للنباتات بشكل عام.

الدود في التربة اسمه “دودة الأرض” وان كانت النبتة خارجیة فالدود مفید بتقلیب التربة وتھویتھا لكن لا نحبذ وجوده بالنباتات الداخلية وھذا لأن وجودها یدل على كثرة سقي النبتة والنسبة العالیة للرطوبة فیھا فالأفضل تغییر التربة أو رشھا بمبید حشري. طريقة رش المبيد الحشري: نكشط الطبقة العلویة بعمق 5سم تقریباً ونتخلص منھا ونرش مبید حشري على السطح بعد الكشط مباشرة ثم تضع تربة جدیدة بدل القدیمة المكشوطة ونرش المبید مرة أخرى مرتین أسبوعیاً لمدة شھر.

النقط البيضاء تشير لاحتمال إصابة النبتة اصابة فطریة. والحل في استخدام مبيد فطري مع أخذ كافة الاحتياطات بلبس القفاز والكمام وابعاد المبيد عن الأطفال والرش خارج المنزل. أو استخدام أحد المبيدات الطبيعية.

من أكثر المشاكل شیوعًا لھذي النبتة ھي تساقط الاوراق بسبب الإضاءة الضعیفة, وتتحسن عند وضعھا تحت اضاءة صناعیة قویة أو قریبة من نافذة توفر لھا ضوء جید. في الشتاء من الممكن وضعھا خارج المنزل لتحفیز نمو أوراق جدیدة.

الأوراق القدیمة أسفل نبات الامبراطورة تصفر عندما تكبر وھذا طبیعي ولكن إذا لاحظت عدة أوراق متوسطة العمر وجدیدة مصفرة فھذا مؤشر أن النبتة تتعرض لشمس مباشرة أو زیادة في الري.

بسبب حشرة المن, و حشرة المن تغرز مادة عسلیة على النبتة تجذب النمل وبالتالي یجذب النمل العصافیر والطیور قم برشھا بأحد المبيدات الطبیعیة لحل المشكلة.

بإمكانك قص الجزء المحترق وستعود النبتة للنمو مجددا ان شاء الله.

 

يعود السبب لذلك اما لزيادة الري أو لتعرضها
لأشعه شمس مباشرة, أيضًا عند ري النبتة
يجب رش الأوراق الخضراء وتجنب الاوراق
البيضاء.

بسبب تعرضها لأشعه شمس
مباشرة لأن النبتة محبة للضوء الساطع غير المباشر أو بسبب وضعها في ماء غير مناسب لها, نبتة البامبو تحب فقط الماء المفلتر أو ماء الصحة ولا تنسجم مع ماء الحنفية العادي, كما يجب تغيير الماء مرة شهريًا على الأقل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.